Uncategorized

أقدم حقول النفط في العراق يقترب من بدء التطوير

يقترب أقدم حقول النفط في العراق من بدء عمليات تطوير من شأنها أن تدعم الإنتاج الوطني من الخام والغاز، لتلبية الاحتياجات المحلية وزيادة الصادرات.

وأعلنت إدارة مدينة خانقين، اليوم الثلاثاء 2 أبريل/نيسان (2024)، اقتراب اكتشاف وتطوير إنتاج النفط والغاز في حقل نفط خانة الحدودي مع إيران من قبل إحدى الشركات الصينية العملاقة، وفق ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة.

وقال قائمقام خانقين، دلير حسن سايا، “إنه ضمن عقود جولة التراخيص الخامسة التي منحتها وزارة النفط ستبدأ إحدى الشركات الصينية قريبًا مشروع استكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز في نفط خانة، أقدم الحقول في العراق، الذي يقع 80% منه في قضاء خانقين”.

حقل نفط خانة

أكد سايا أن “مشروع تطوير حقل نفط خانة حيوي ومهم للمنطقة، إذ ستكون النسبة الأعلى للأيدي العاملة من سكان خانقين، وستكون مدة المشروع من 30 إلى 34 عامًا، حسب العقد المبرم بين الشركة الصينية ووزارة النفط”.

وأشار إلى أنه تم تأكيد الالتزام بالمعايير البيئية خلال تنفيذ المشروع من خلال عدم التأثير في صحة المواطنين، موضحًا أن أثرًا خدميًا وعمرانيًا سيعود على المدينة، إذ سيجري تخصيص مبالغ كبيرة ضمن المنافع الاجتماعية لإقامة مشروعات مهمة في المدينة، فضلًا عن تشغيل الأيدي العاملة، حسبما ذكرت وكالة شفق نيوز.

أحد مشروعات النفط في العراق
أحد مشروعات النفط في العراق- أرشيفية

يتضمن المشروع الاستكشاف والتطوير والخدمة والإنتاج، ويقع في محافظة ديالى، وأُحيل إلى شركة “جيوجاد” الصينية بنسبة 100%.

وتُعد الشركة الصينية أول شركة أجنبية تدخل حقل نفط خانة منذ أكثر من 70 سنة، إذ يُعد الحقل من أقدم حقول النفط في العراق، واكتُشف بداية 1920 وبدأ الإنتاج بعدها بسنوات.

الحقول الحدودية

يقع مشروع تطوير حقل نفط خانة ضمن الرقعة الاستكشافية الواقعة على الحدود العراقية-الإيرانية، التي تتضمن حقل (السندباد في محافظة البصرة، ورقعة نفط خانة في محافظة ديالى).

وتهدف عمليات تطوير الحقول الحدودية إلى دعم إنتاج النفط في العراق بـ250 ألف برميل يوميًا، ومليار قدم مكعبة قياسية من الغاز، واستثمار الغاز المصاحب والغاز الطبيعي ‏لسد حاجة البلاد وزيادة احتياطياتها من الهيدروكربونات.

وكان العراق قد وقّع في 24 فبراير/شباط 2023 عقودًا مع شركات أجنبية ضمن جولة التراخيص النفطية الخامسة الخاصة بالرقع النفطية والحقول الحدودية.

وتتضمن الحقول التي جرى توقيع عقودها ما يلي:

  • استكشاف وتطوير وإنتاج الرقعة الاستكشافية نفط خانة في محافظة ديالى، مع شركة “جيو جيد” الصينية.
  • تطوير وإنتاج حقل الحويزة النفطي في محافظة ميسان مع شركة “جيو جيد” الصينية.
  • تطوير وإنتاج حقل السندباد النفطي في محافظة البصرة مع شركة “يو أي جي” الصينية.
  • تطوير وإنتاج حقول “كلابات-قمر” في محافظة ديالى مع شركة نفط الهلال الإماراتية.
  • تطوير وإنتاج حقول “الخشم الأحمر-إنجانة” في محافظة ديالى مع شركة “نفط الهلال” الإماراتية.
  • استكشاف وتطوير وإنتاج الرقعة الاستكشافية “خضر الماء” في محافظة البصرة مع شركة “نفط الهلال” الإماراتية .

وشدد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني على أن تأخر تنفيذ جولة التراخيص النفطية الخامسة لـ5 سنوات، كبّد البلاد خسائر كبيرة وأضرارًا بيئية، مشددًا على أن التوجه نحو استثمار الغاز المصاحب والغاز الطبيعي نابع من قناعة راسخة، لتحقيق الإصلاحات الاقتصادية التي تشكل محورًا أساسيًا في برنامج الحكومة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إقرأ: أقدم حقول النفط في العراق يقترب من بدء التطوير على منصة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى