Uncategorized

سعة توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة في المغرب تحقق إنجازًا تاريخيًا

تواصل سعة توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة في المغرب نموّها الملحوظ، لتحقق طاقة الرياح إنجازًا مهمًا العام الماضي (2023)، وتصبح أكبر مصدر للكهرباء النظيفة من حيث القدرة.

ويستهدف المغرب رفع حصة الطاقة المتجددة في مزيج توليد الكهرباء إلى 52% بحلول عام 2030، ليكون ثاني أكبر الدول العربية من حيث مستهدفات الكهرباء المتجددة، وفقًا لما رصدته وحدة أبحاث الطاقة (مقرّها واشنطن).

ومع اعتماد البلاد بصورة كبيرة على الاستيراد لتوفير احتياجاتها من الوقود، يعمل المغرب على استغلال إمكاناته في الطاقة المتجددة، خصوصًا بمجال الرياح لتحقيق أمن الطاقة.

نمو مستمر للسعة الكهرباء المتجددة

شهدت سعة توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة في المغرب خلال المدة من 2014 حتى 2023 ارتفاعًا بصورة شبه سنوية، عدا عامي 2017 و2019، إذ استقرت فيهما.

مشروع نور 3 للطاقة الشمسية المركزة في المغرب
مشروع نور 3 للطاقة الشمسية في المغرب – الصورة من وكالة المغرب العربي للأنباء

وتوضح الأرقام الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) أن سعة توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة في المغرب قفزت بنهاية العام الماضي إلى 4.105 غيغاواط، وهو الارتفاع الرابع على التوالي منذ استقرارها في عام 2019.

وكانت سعة الكهرباء المتجددة في المغرب قد ارتفعت عام 2022 إلى 3.725 غيغاواط، مقابل 3.638 غيغاواط في 2021.

وبعد استقرارها في عام 2019 عند مستوى 3.272 غيغاواط، وهي السعة نفسها المسجلة في العام السابق له، ارتفعت في عام 2020 إلى 3.522 غيغاواط، وفق ما رصدته وحدة أبحاث الطاقة من بيانات آيرينا.

يشار إلى أنه في عام 2014 سجلت سعة توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة في المغرب نحو 2.143 غيغاواط، لترتفع في العام التالي إلى 2.307 غيغاواط، وإلى 2.417 غيغاواط في عام 2016، لتستقر عند المستوى نفسه في عام 2017.

إنجاز تاريخي لطاقة الرياح

حققت سعة توليد الكهرباء من طاقة الرياح في المغرب إنجازًا جديدًا خلال العام الماضي، لتتخطى الطاقة الكهرومائية لأول مرة في تاريخها، وتكون هي أكبر مصدر للطاقة المتجددة في البلاد من حيث القدرة الاستيعابية.

وبحسب بيانات (آيرينا)، ارتفع إنتاج الكهرباء المولدة من طاقة الرياح إلى 1.858 غيغاواط في عام 2023، مقابل 1.558 غيغاواط خلال عام 2022.

بدورها، واصلت قدرة الطاقة الكهرومائية في المغرب استقرارها عند 1.770 غيغاواط، وهو المستوى نفسه المسجل منذ عام 2014.

محطة خلادي لطاقة الرياح في المغرب
محطة خلادي لطاقة الرياح في المغرب – الصورة من أكوا باور السعودية

ومن المتوقع استطاعة المغرب إضافة نحو 2.1 غيغاواط من طاقة الرياح في غضون 5 سنوات، إذ تشير تقديرات غلوبال إنرجي مونيتور  إلى أن سعة طاقة الرياح المتوقع تركيبها في البلاد خلال السنوات المقبلة تبلغ نحو 9.583 غيغاواط حتى الآن.

وتمتلك البلاد واحدًا من أكبر أساطيل الرياح البرية أفريقيًا، ومن المتوقع أن تصل سعته إلى 5 غيغاواط بحلول 2035، مقابل 1.512 غيغاواط في الوقت الراهن، -بحسب مجلس طاقة الرياح العالمي-، لتسهم بزيادة سعة توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة في المغرب.

وفي السياق نفسه، ارتفعت سعة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في المغرب خلال العام الماضي إلى 934 ميغاواط، مقابل 854 ميغاواط في عام 2022.

بينما واصلت سعة الكهرباء المولدة من الطاقة الحيوية استقرارها خلال العام الماضي عند 7 ميغاواط، وفق ما اطّلعت عليه وحدة أبحاث الطاقة.

جدير بالذكر أن نسبة توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة في المغرب ارتفعت إلى 38% بنهاية 2022، إذ وفرت الطاقة الشمسية والرياح 16.1% من إجمالي الطلب على الكهرباء.

موضوعات متعلقة.. 

اقرأ أيضًا..

إقرأ: سعة توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة في المغرب تحقق إنجازًا تاريخيًا على منصة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى