Uncategorized

الهيدروجين الأخضر في الهند يواجه توقعات متشائمة

حذّر مسؤول كبير من عقبات تهدد إنتاج الهيدروجين الأخضر في الهند، رغم الدعم الحكومي للصناعة، من أجل تحقيق تحول الطاقة والحياد الكربوني بحلول عام 2070.

وتستهدف نيودلهي إنتاج 5 ملايين طن متري سنويًا من الهيدروجين الأخضر بحلول 2030، عبر إضافة قدرات طاقة متجددة بنحو 125 غيغاواط، وضخ استثمارات بقيمة 100 مليار دولار، حتى تتمكن من إنتاج أرخص هيدروجين أخضر في العالم.

لكن الهند ما زالت بعيدة للغاية عن تحقيق الاعتماد واسع النطاق للهيدروجين الأخضر، بسبب تحديات من بينها ارتفاع الأسعار وعدم كفاءة المحللات الكهربائية والتكلفة الإجمالية للإنتاج.

إنتاج الهيدروجين الأخضر في الهند

أشارت نتائج دراسة أجرتها شركة الأبحاث “آي سي إف” (ICF) إلى توقعات بارتفاع الطلب على الهيدروجين الأخضر في الهند من 5 أو 6 ملايين طن سنويًا إلى ما يتراوح بين 16 و18.5 مليون طن سنويًا بحلول 2040، على أن يتركز الطلب في قطاعات الأمونيا ومصافي التكرير والنقل.

الرئيس التنفيذي لإنجي إنديا أميت جين
الرئيس التنفيذي لإنجي إنديا أميت جين- الصورة من “cdri”

ورغم العقبات، قال الرئيس التنفيذي، المدير القُطري لشركة إنجي إنديا (Engie India) أميت جين، إن هناك إمكانات هائلة لدى الهند لتكون محورًا للهيدروجين الأخضر، الذي يفي بصورة رئيسة بالاحتياجات المحلية وليس للصادرات.

أيضًا أشاد جين بدور الحكومة في دعم تكاليف النقل وتعزيز اعتماد الهيدروجين الأخضر عبر برامج من بينها الحوافز المرتبطة بالإنتاج.

ولكنه أشار إلى أن تكاليف الإنتاج ستستغرق وقتًا للوصول إلى مستوى يكون فيه الاستعمال التجاري واسع النطاق للهيدروجين الأخضر قابلًا للاستمرار.

ولذلك، أكد أيضًا الحاجة إلى خفض الأسعار وتحسين كفاءة المحللات الكهربائية، لزيادة دور الوقود النظيف في مزيج الطاقة المحلي، وفق التقرير الذي نشرته منصة “ذا إيكونوميك تايمز” (The economic times).

ويُنتَج الهيدروجين عبر فصل المياه بوساطة جهاز المحلل الكهربائي، وإذا كانت الكهرباء المستعملة هنا من مصادر متجددة يُطلق على الهيدروجين أخضر.

قطاع الطاقة المتجددة

قدم أميت جين عددًا من التوصيات لتحسين سياسات الطاقة المتجددة في الهند، داعيًا على نحو خاص إلى الحاجة لتوفير عاملي الاستقرار والوضوح.

ولفت إلى مشكلات مثل الضرائب المتغيرة والرسوم وتغيير السياسات، وهو ما يخلق حالة من انعدام اليقين لدى الشركات.

وشدد على أهمية تبسيط الإجراءات ووضع أطر عمل قانونية، لتيسير اعتماد الطاقة المتجددة بسلاسة وتحقيق الأهداف الطموحة.

وقال أيضًا: “أعتقد أن ما يمكن تحسينه يتعلق بالضرائب والرسوم ووضع سياسات مستقرة”، مشيرًا إلى محادثات بشأن الحوافز المرتبطة بالإنتاج بوصفها من نوعية التغييرات التي تؤدي لتبسيط الإجراءات والأعمال والأطر القانونية والضرائب.

تعديل إستراتيجية إنجي

عدلت شركة إنجي الموعد النهائي لتطوير مشروعات لإنتاج الهيدروجين الأخضر بقدرة 4 غيغاواط إلى عام 2035 بدلًا من 2030 سابقًا، وعزت الخطوة إلى بطء تطور الصناعة بصورة أكبر من المتوقع.

تركيب ألواح شمسية في الهند
تركيب ألواح شمسية في الهند – الصورة من “seas.harvard”

وحول ذلك، لفت الرئيس التنفيذي لشركة إنجي إنديا إلى عوامل مثل نضج السوق والأسعار وتوافر تقنيات التحليل الكهربائي.

وأضاف: “تطور تركيزنا على الهيدروجين الأخضر لمنح الأولوية للمكون المتجدد، مع الاعتراف بالدور الحاسم للكهرباء المولدة من مصادر متجددة في إنتاج الهيدروجين”.

يتضمن التحول في إستراتيجية شركة إنجي عقد شراكات لدمج إنتاج الكهرباء من مصادر متجددة في مشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر.

وعن ذلك، يقول جين إن الشراكة ستكون مع كيانات تحتاج إلى إنشاء مشروعات هيدروجين، ولكن تفتقر إلى الكهرباء المنتجة من مصادر متجددة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إقرأ: الهيدروجين الأخضر في الهند يواجه توقعات متشائمة على منصة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى