Uncategorized

تطورات التفاوض بين أكوا باور والعراق.. ومشروع آخر ضخم يقترب (خاص)

كشف مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء العراقية تطورات مشروع أكوا باور السعودية لدى بلاده، ومستجدات ما وصلت إليه المفاوضات بين الجانبين، بالإضافة إلى مشروع عملاق آخر.

وأوضح المصدر، في تصريحات خاصة إلى منصة الطاقة المتخصصة (مقرها واشنطن)، أن وزارة الكهرباء عقدت اجتماعًا عبر الفيديو، مع مسؤولي الشركة السعودية، اليوم الأربعاء 3 أبريل/نيسان (2024)، إذ نوقشت خلاله بعض النقاط الفنية التي يجري العمل على حلّها بين الجانبين.

ونفى وجود خلافات بين أكوا باور ووزارة الكهرباء بشأن مشروع الطاقة الشمسية العملاق المقررة إقامته، وإنما ما يجري التفاوض عليه في الوقت الحالي هي أمور فنية من المقرر أن يحسمها الطرفان في وقت قريب.

مشروع أكوا باور في العراق

قال المصدر المطّلع في وزارة الكهرباء العراقية: إن “وقت توقيع العقد مع شركة أكوا باور السعودية ما زال غير معلن حتى الآن، لأنه يحتاج إلى بعض الوقت، بسبب كثير من الإجراءات التي يجب على الطرفين استكمالها”.

وردًا على سؤال من منصة الطاقة المتخصصة بشأن إمكان وجود شراكة بين الشركة السعودية وشركة مصدر الإماراتية، قال المصدر، إنه لا توجد شراكة بين الطرفين، وإنما يعمل كل منهما على مشروعات منفصلة، وكل منهما بعيد عن الآخر.

أكوا باور

وأضاف المصدر، في تصريحاته الخاصة: أن “أكوا باور ومصدر لن تتشاركا في أيّ من المشروعات، فكل واحدة منهما يختلف مشروعها عن الأخرى، ولن يحدث دمج ما بين الشركتين لتنفيذ مشروع واحد”، حسب قوله.

ولكن المصدر أوضح أن المفاوضات بين وزارة الكهرباء العراقية والشركتين تسير في التوقيت نفسه، وربما توقَّع الاتفاقيات مع كل شركة على حدة في أوقات متقاربة، والإجراءات تسير مع كل شركة منفصلة في الوقت نفسه.

وكان المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية أحمد موسى قد صرّح لمنصة الطاقة المتخصصة، في 18 فبراير/شباط الماضي، بأن بغداد توصلت إلى اتفاق شبه نهائي مع أكوا باور، بشأن مشروع إنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 1000 ميغاواط، وشراء الكهرباء منها.

وزارة الكهرباء العراقية
وزارة الكهرباء العراقية – الصورة من “واع”

وأشار أحمد موسى إلى أن توقيع الاتفاق بين الطرفين سيكون قريبًا في بغداد، إذ ستقام المحطة في النجف، وسيكون العقد مع أكوا باور فقط، سواء كان لها شركاء أم لا، لافتًا إلى أن المشروع استثماري، وستكون كلفته على الشركة السعودية، بينما ستتكفل الوزارة بشراء الكهرباء فقط، نافيًا وجود معلومات عن تكلفة المشروع.

مشروع مصدر الإماراتية في العراق

أكد المصدر في وزارة الكهرباء العراقية في تصريحاته اليوم الأربعاء إلى منصة الطاقة المتخصصة، أن شركة مصدر الإماراتية وقّعت عقد التنفيذ الخاص ببناء 4 محطات طاقة شمسية في البلاد، ولكنها لم توقّع عقد الشراء، إذ إن هناك مجموعة عقود يجب توقيعها لكي يبدأ المشروع.

ولفت إلى أن هذا المشروع هو الأول الذي ستنفّذه شركة مصدر في العراق، وهو ينتظر بعض الإجراءات لبدء الخطوات التنفيذية على الأرض، وهذه الإجراءات خارجة عن إرادة الوزارة، فهي بانتظار موافقات من مجلس الوزراء بشأن نقاط عديدة، من بينها الإطلاق المالي وغيره.

شعار شركة مصدر الإماراتية
شعار شركة مصدر الإماراتية – الصورة من موقعها الإلكتروني

وكانت شركة مصدر الإماراتية قد وقّعت في 24 يونيو/حزيران 2022 عقدًا لتنفيذ 4 محطات طاقة شمسية في العراق، بقدرة إجمالية 1000 ميغاواط، إذ كان العقد استشاريًا قانونيًا، وفق بيان أصدرته وزارة الكهرباء العراقية، واطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وبموجب العقد، تبني الشركة الإماراتية محطات للطاقة الشمسية بقدرة 1000 ميغاواط بمرحلة أولى، في عدد من المحافظات، بينها محافظة ميسان بقدرة 100 ميغاواط، وذي قار بقدرة 450 ميغاواط، ونينوى بقدرة 100 ميغاواط، والأنبار بقدرة 350 ميغاواط.

وجاء هذا العقد في أعقاب مذكرة تفاهم وقّعتها وزارة الكهرباء في العراق مع الشركة الإماراتية، لتنفيذ عدد من مشروعات الطاقة الشمسية على أراضيه، بقدرات مجمّعة تبلغ نحو 2000 ميغاواط.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إقرأ: تطورات التفاوض بين أكوا باور والعراق.. ومشروع آخر ضخم يقترب (خاص) على منصة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى