Uncategorized

أكبر محطة هجينة للطاقة المتجددة في العالم.. 4 أسباب تمنحها التفوق (تقرير)

من المتوقع أن تصبح أكبر محطة هجينة للطاقة المتجددة في العالم فريدة من نوعها، نظرًا لما تتمتع به من مميزات تؤهلها للتفوق في ظل السعي إلى خفض الانبعاثات.

يجري إنشاء مشروع طاقة الرياح والطاقة الشمسية الهجين من قبل شركة أداني غرين إنرجي (Adani Green Energy)، التابعة لمجموعة أداني الهندية.

ووفق المعلومات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة، ستولّد الألواح الشمسية في أكبر محطة هجينة للطاقة المتجددة نحو 26 غيغاواط من الكهرباء، في حين ستسهم توربينات الرياح بـ4 غيغاواط أخرى.

وفي الوقت الحاضر، يأتي 70% من إجمالي الكهرباء في الهند من محطات التوليد الحرارية التي تحرق إمّا الفحم أو غاز الميثان؛ ما يجعلها ثالث أكبر مصدر لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العالم، بعد الصين والولايات المتحدة.

إلّا أن البلاد تخطط لتوفير 500 غيغاواط من الطاقة النظيفة بحلول عام 2030، وبالمقارنة، تستهدف ألمانيا 330 غيغاواط من الطاقة المتجددة بحلول ذلك الوقت.

أسباب نجاح أكبر محطة هجينة للطاقة المتجددة

تتوفر عوامل النجاح لأكبر محطة هجينة للطاقة المتجددة في العالم؛ إذ إنه سيحصد الكهرباء من الألواح الشمسية وتوربينات الرياح.

كما سيكون هذا المرفق هو الأكبر من نوعه في العالم عند اكتماله، وستبلغ طاقته نحو 30 غيغاواط، في حين ينتج سد الخوانق الثلاثة في الصين 22.5 غيغاواط فقط.

ويُبنى المشروع في صحراء مالحة بالقرب من الحدود مع باكستان، حيث لا يوجد مواطنون لأكثر من 20 ميلًا في أيّ اتجاه؛ لذلك لا يوجد ردّ فعل عنيف من السكان المحليين يدعو للقلق، وفق ما اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة، نقلًا عن منصة “كلين تكنيكا” (Clean Technica).

وتشرح الشركة ميزة الجمع بين الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بهذه الطريقة: “لقد برز التباين في توليد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بوصفه مصدر قلق في اعتماد مصادر الطاقة المتجددة على نطاق واسع، خاصةً بعد أن أسهمت بحصّة كبيرة في مزيج الطاقة”.

وتابعت: “يعمل تهجين محطة طاقة الرياح والطاقة الشمسية على تطوير حل من شأنه أن يقلل هذا التباين بسبب الطبيعة التكميلية لملف توليدهما -يكون توليد الطاقة الشمسية أعلى خلال النهار، في حين يمكن أن يكون توليد الرياح أعلى في الليل-“.

وشددت الشركة الهندية على أنه سيكون للمشروعات الهجينة استعمال أعلى بكثير للقدرة، ومن ثم إزالة تحدي التقطع، كما تتمتع مثل هذه المشروعات بميزة إضافية تتمثل في خفض التكاليف المرتبطة بمشاركة خطوط النقل، بحسب ما جاء في الموقع الرسمي لـ”أداني”.

الطاقة المتجددة في الهند

تفاصيل مشروع الطاقة المتجددة في الهند

عند اكتمال أكبر محطة هجينة للطاقة المتجددة التي تبنيها شركة أداني، ستكون بحجم سنغافورة تقريبًا، وتمتد على مساحة 726 كيلومترًا مربعًا (280 ميلًا مربعًا).

وستكون هناك حاجة إلى ما يصل إلى 8 آلاف عامل و500 مهندس لبناء مجمع الطاقة النظيفة الجديد، ويعيش معظمهم اليوم في مخيمات مؤقتة في الوقت الذي يجري فيه البناء، بحسب ما أفادت به منصة “كلين تكنيكا”.

وقال رئيس المشروع في شركة أداني غرين إنرجي، كيه إس آر كيه فيرما: “هناك أشخاص يعملون هنا من جميع أنحاء الهند”.

وأكد فيرما، الذي يتمتع بخبرة تزيد عن 35 عامًا في بناء السدود عبر أنهار جنوب آسيا المضطربة وخزانات الغاز الطبيعي تحت خليج البنغال، أن هذا أحد أصعب المشروعات التي كان مسؤولًا عنها.

ومن جانبه، قال المدير الإداري لشركة أداني جرين، فينيت جاين: “إنه ليس موقعًا سهلًا على الإطلاق للعمل فيه.. لا يوجد سكن، والأرض عبارة عن مستنقعات، وهناك الكثير من الرياح العاتية والأمطار، وهذه منطقة معرّضة بشدة للزلازل”.

وأضاف جاين أن الأشهر الـ6 الأولى استُغِلت فقط في بناء البنية التحتية الأساسية، قائلًا: “شهر أبريل/نيسان هو الوقت الذي بدأنا فيه العمل بالمشروع الفعلي”.

وتقع مدينة موندرا الصناعية على بعد نحو 200 كيلومتر من مكان بناء أكبر محطة هجينة للطاقة المتجددة، وهذا هو المكان الذي تصنّع فيه مجموعة أداني مكونات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح اللازمة للمشروع.

واليوم، تستطيع المصانع -هناك- بناء 4 غيغاواط من وحدات الطاقة الشمسية، و1.5 غيغاواط من توربينات الرياح سنويًا.

ومن المتوقع أن ينمو مصنع الطاقة الشمسية ليصبح واحدًا من أكبر مراكز تصنيع الطاقة الشمسية في العالم، مع القدرة على إنتاج 10 غيغاواط من البولي سيليكون والسبائك والرقائق والخلايا والوحدات سنويًا.

وستُوَسَّع محطة توربينات الرياح لإنتاج 300 توربين سنويًا، ويبلغ طول كل شفرة لهذه التوربينات نحو 79 مترًا (256 قدمًا)، وتزن 22 طنًا متريًا (24 طنًا)، وستكون كل واحدة منها قادرة على إنتاج 5.2 ميغاواط من الكهرباء.

4 أكبر محطات هجينة في الهند

يُذكر أن شركة “أداني غرين إنرجي” قد بدأت، في شهر مارس/آذار 2023، تشغيل أكبر محطة هجينة للطاقة المتجددة في الهند، وفق ما جاء في بيان صحفي اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وتبلغ سعة المحطة الجديدة 700 ميغاواط، ضمن مشروع أكبر لإنشاء محطة طاقة متجددة هجينة تتكون من 600 ميغاواط من الطاقة الشمسية، و510 ميغاواط من طاقة الرياح.

وقالت الشركة، إنها تملك الآن رابع أكبر محطة هجينة للطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وتعمل بكامل طاقتها في منطقة “جايسالمر” التابعة لولاية “راجاستان” بعدما حُدِّد رأس المال الخاص بالمشروع.

وبهذا الإنجاز، أصبح لدى مجموعة أداني الهندية طاقات إنتاجية للكهرباء المُولدة من محطات الطاقة المتجددة الهجينة (الطاقة الشمسية وطاقة الرياح) بواقع 2140 ميغاواط، هي الأكبر على مستوى العالم، وفق الأرقام التي رصدتها منصة الطاقة المتخصصة.

ويُشار إلى أن “أداني غرين إنرجي” نجحت في تشغيل أول محطة طاقة متجددة هجينة في الهند بقدرة 390 ميغاواط في مايو/أيار 2022، تلاها تشغيل محطة بقدرة 600 ميغاواط في سبتمبر/أيلول 2022، ثم محطة توليد الطاقة الهجينة الثالثة بقدرة 450 ميغاواط في ديسمبر/كانون 2022، وتقع المنشآت الـ3 في منطقة “جايسالمر” التابعة لولاية راجستان.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إقرأ: أكبر محطة هجينة للطاقة المتجددة في العالم.. 4 أسباب تمنحها التفوق (تقرير) على منصة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى