أخر الأخبار

حقل أبو الغراديق للغاز في مصر.. ماذا حدث بعد 53 عامًا من اكتشافه؟

تتواصل جهود تطوير حقل أبو الغراديق المصري، الواقع في الصحراء الغربية، وذلك ضمن مساعي القاهرة لتعظيم إيرادات النفط والغاز، وتوجيه جزء من الإنتاج المحلي من الغاز لحل أزمة الكهرباء التي تشهدها البلاد منذ قرابة العام.

ويتشارك في تطوير الحقل الذي يحتوي على كميات كبيرة من الغاز، عدد من الشركات المحلية والأجنبية، التي تسعى إلى تحقيق هدف وزارة البترول والثروة المعدنية المتمثل في زيادة الإنتاج.

ويشهد حقل أبو الغراديق كثيرًا من التطورات خلال السنوات الأخيرة، لا سيما مع مساعي مدّ عدد من خطوط الأنابيب لنقل الغاز منه، بالإضافة إلى مساعي إنجاز برنامج إعادة معالجة البيانات السيزمية لمنطقة حوض أبو الغراديق بالكامل.

وحسب تقديرات منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن)، يعدّ حقل أبو الغراديق أحد أهم اكتشافات النفط والغاز بريًا في الصحراء الغربية في مصر، وتعمل على تطويره شركة مصرية هي خالدة للبترول.

فقبل 53 عامًا من الآن، وتحديدًا في 1971 جرى اكتشاف “أبوالغراديق”، وحينها قالت مصر إنه اكتشاف ضخم للغاز، لكن لم تعلن حينها عن حجم الاحتياطيات القابلة للاستخراج.

يشار إلى أن امتياز غرب أبو الغراديق يجري العمل عليه من خلال شركة “آبكس إنترناشيونال إنرجي”، التي اشترت حصصًا في 4 امتيازات بالصحراء الغربية من شركة إيوك، المملوكة لشركة إيني الإيطالية.

معلومات عن حقل أبو الغراديق

في 7 مارس/آذار 2024، أعلنت شركة خالدة للبترول أن العام المالي 2024-2025 سيشهد ضخ استثمارات بقيمة 1.2 مليار دولار، وذلك ضمن جهود حفر 42 بئرًا استكشافية، بالإضافة إلى حفر 81 بئرًا تنموية بمناطقها في الصحراء الغربية، وإتمام برنامج إعادة معالجة البيانات السيزمية لمنطقة حوض أبو الغراديق.

وسبق أن أعلنت شركة شمال البحرية للبترول “نوربيتكو” في أكتوبر/تشرين الأول 2022 مدّ خط غاز يربط بين شبكة حقول الشركة، وخط غاز حقل أبو الغراديق التابع لشركة خالدة للبترول، بطول 27 كيلومترًا، وبتكلفة إجمالية 3.8 مليون دولار، بحسب ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة.

حقل غاز تابع لشركة خالدة للبترول في مصر
حقل غاز تابع لشركة خالدة للبترول في مصر – الصورة من وزارة البترول

وكانت دراسة قد تناولت احتمالات وجود النفط والغاز الصخريين، في الجزء الأوسط من حقل أبو الغراديق، وعملت على مُضاهاتها بالمناطق المنتجة للأنواع نفسها من النفط والغاز في الولايات المتحدة، إذ استعرضت العوامل الجيولوجية والجيوكيميائية المحددة لتكوينات النفط والغاز الصخريين.

وتوصلت الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة عين شمس المصرية، إلى ترسُّب الطبقات متكون أبو رواش في حقبتي “السيونميني” و”التوروني” من العصر الكريتاسي، وهي الحقبة الزمنية التي ترسَّب بها نحو 29.5% من إجمالي الصخر الأصلي المعروف حول العالم حاليًا.

وخلصت المعلومات التي استعرضها الباحثون إلى أنه بمقارنة الطبقات المنتجة للنفط والغاز الصخريين في أميركا الشمالية، اتضح أن الصخور المميزة للعصر الكريتاسي في حوض إيجل فورد بولاية تكساس هي أكثر الأنواع تشابهًا مع صخور متكون أبو رواش في حقل أبو الغراديق، ما ينبئ باحتمالات احتوائه على احتياطيات عالية من النفط الصخري، بحسب ما أوردته الدراسة المنشورة في عام 2019.

حقول الغاز المصرية الأولى

يعدّ حقل أبو الغراديق الغازي واحدًا من الحقول الأولى التي اكتُشِفَت في مصر خلال الحقبة الأولى للتنقيب عن النفط والغاز، وفق ما نشرته وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، واطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وتشير وزارة البترول والثروة المعدنية إلى أن مصر تُعدّ أول دولة في منطقة شرق المتوسط تتوصل إلى ااكتشاف حقول الغاز الطبيعي، إذ بدأت في عام 1967 باكتشاف الحقل الأول على يد شركة “بلاعيم للبترول” في منطقة أبو ماضي في دلتا النيل، ثم توصلت إلى أول حقل غاز بحري في البحر المتوسط بمنطقة أبوقير عام 1969.

الغاز الطبيعي في مصر

وبعدها، خرج حقل أبو الغراديق في الصحراء الغربية إلى النور في عام 1971، ليمدّ مصر بكميات ضخمة من الغاز الطبيعي، جنبًا إلى جنب مع عدد آخر من الحقول في مناطق القرعة، وقنطرة1، وخلال1، وناف، وبور فؤاد، وقار، وقرش

يشار إلى أن شركة خالدة للبترول كانت قد أعلنت في عام 2021 ارتفاع إنتاجها من حقل أبو الغراديق إلى 2600 برميل من النفط الخام يوميًا، ونحو 15 مليون قدم مكعبة قياسية من الغاز الطبيعي يوميًا، وذلك بعد إضافة 3 آبار تنموية على خط الإنتاج.

ومن بعدها، لم تعلن الشركة حجم الإنتاج اليومي من الحقل، لكنها تؤكد دائمًا السعي نحو تطويره، إلى جانب باقي الحقول التي تديرها.

يُذكر أن شركة “أبكس”، التي حصلت على امتياز غرب أبو الغراديق، من شركة تابعة لإيني الإيطالية، كانت قد أعلنت في يناير/كانون الثاني من العام الماضي 2023 حصولها على حصص في 4 امتيازات بمناطق إنتاج النفط في الصحراء الغربية المصرية، إذ تضمنت اتفاقية البيع والشراء استحواذ الشركة على جميع مصالح “إيوك” في امتيازات رأس قطارة وغرب الرزاق وشرق كنايس.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إقرأ: حقل أبو الغراديق للغاز في مصر.. ماذا حدث بعد 53 عامًا من اكتشافه؟ على منصة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى