Uncategorized

السعودية بقائمة أكبر مستوردي النفط الروسي ومشتقاته في أكتوبر

حلّت الصين على رأس قائمة أكبر مستوردي النفط الروسي ومشتقاته خلال الأسبوع الماضي بين 2 و8 أكتوبر/تشرين الأول الجاري (2023)، تلتها الهند والاتحاد الأوروبي وتركيا والمملكة العربية السعودية.

وكان النصيب الأكبر من واردات السعودية لصالح النفط الخام المنقول بحرًا، تليه المشتقات النفطية والكيماويات.

جاء هذا في حين واصلت صادرات النفط الروسي تدفقها إلى الأسواق العالمية، كما حظي الاتحاد الأوروبي بحصة كبيرة منها رغم فرضه عقوبات استهدفت قطاع الطاقة الممول الرئيس لخزينة موسكو، بهدف تجفيف منابع الحرب على أوكرانيا، بحسب التقرير الذي أصدره مركز أبحاث الطاقة والهواء النظيف (CREA).

وبلغت قيمة صادرات الوقود الروسية 4.25 مليار يورو (4.38 مليار دولار أميركي)، وكانت إيرادات صادرات النفط صاحبة الحصة الأكبر منها، خلال الأسبوع المذكور، وفق ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة.

وبحسب الموقع الرسمي للمركز الذي يتخذ من العاصمة الفنلندية هلسنكي مقرًا له، تعتمد الأرقام على بيانات وأبحاث وأدلة علمية، بهدف دعم جهود الحكومات والشركات والمنظمات حول العالم، من أجل التحول إلى الطاقة النظيفة.

وبلغت قيمة إيرادات صادرات روسيا من الوقود (النفط- الغاز -الفحم) منذ بدء الحرب على أوكرانيا 437 مليار يورو (460.9 مليار دولار)، شكّل الاتحاد الأوروبي 165 مليار دولار منها.

(اليورو = 1.06 دولارًا أميركيًا)

إيرادات الصادرات الروسية

بلغت قيمة صادرات النفط الروسي 2.43 مليار يورو (2.56 مليار دولار)، والمشتقات النفطية والكيماويات 0.79 مليار يورو (833.3 مليون دولار)، والغاز 0.68 مليار يورو (717.3 مليون دولار)، والفحم 0.35 مليار يورو (369.2 مليون دولار).

وجرى تحميل شحنات من الوقود الروسي بقيمة 1.5 مليار يورو (1.58 مليار دولار)، على متن سفن مملوكة أو مؤمن عليها في دول أوروبا، أو الأعضاء في مجموعة الـ7 الصناعية.

واتهم تقرير المركز الاتحاد الأوروبي ودول مجموعة الـ7 بدعم تمويل الحرب الروسية على أوكرانيا، عبر زيادة وارداتها من الوقود الأحفوري الروسي.

يُشار هنا إلى أن الاتحاد الأوروبي فرض حظرًا على واردات النفط الروسي، ودخل حيز التنفيذ في 5 ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي (2022)، كما وضع مع مجموعة دول الـ7 سقفًا سعريًا عند 60 دولارًا لبرميل النفط الخام.

وفي 5 فبراير/شباط (2023)، دخل الحظر الأوروبي على المشتقات النفطية الروسية حيز التنفيذ، وفي المقابل، قررت موسكو في الأول من شهر فبراير/شباط 2023 حظر بيع النفط الروسي ومشتقاته للدول الأجنبية التي اعتمدت سقف الأسعار.

ويوضح الرسم البياني أدناه -الذي أعدته منصة الطاقة المتخصصة- أكبر 5 مستوردين للوقود الأحفوري الروسي بين 2 و8 أكتوبر/تشرين الأول:أكبر مستوردي الوقود الأحفوري الروسي

 

إيرادات صادرات الوقود الروسي منذ بدء الحرب

كشف المشروع البحثي “روسيا فوسيل فيول تراكر” (russiafossiltracker)، التابع لمركز أبحاث الطاقة والهواء النظيف، عن أن موسكو حققت عائدات بقيمة 437 مليار يورو (460.9 مليار دولار) نظير صادرات الوقود، منذ بداية الحرب الروسية الأوكرانية في فبراير/شباط 2022 وحتى الآن.

وتفصيليًا، بلغت إيرادات صادرات النفط الروسي 296.1 مليار يورو (312.6 مليار دولار)، والغاز 103.8 مليار يورو (109.5 مليار دولار)، والفحم 37 مليار يورو (39 مليار دولار).

ومن إجمالي تلك الإيرادات، اشترت دول الاتحاد الأوروبي شحنات تزيد قيمتها على أكثر من 165 مليار يورو (174 مليار دولار)، شكّل النفط الروسي منها 96.2 مليار يورو (101.5 مليار دولار)، والغاز الروسي 65.5 مليار يورو (69.1 مليار دولار)، والفحم 3.4 مليار يورو (3.5 مليار دولار).

صادرات النفط الروسي

ارتفعت إيرادات صادرات النفط الروسي ومشتقاته للشهر الـ3 على التوالي في سبتمبر/أيلول المنصرم (2023)، بحسب تقرير وكالة الطاقة الدولية، الذي اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وبلغ حجم إيرادات موسكو من تصدير الخام ومشتقاته 18.8 مليار دولار خلال الشهر الماضي، وهو أعلى مستوى له في 14 شهرًا، بزيادة 1.8 مليار دولار مقارنة بأغسطس/آب السابق له 2023.

وعلى أساس سنوي، ارتفعت إيرادات صادرات النفط الروسي بنحو 2.6 مليار دولار خلال سبتمبر/أيلول 2023، مقارنة بـ16.2 مليار دولار خلال الشهر نفسه من العام الماضي (2022).

ويوضح الرسم البياني أدناه -الذي أعدته منصة الطاقة المتخصصة- إيرادات صادرات النفط الروسي في سبتمبر/أيلول 2023:

إيرادات صادرات النفط الروسي

جاء ارتفاع الإيرادات بدعم من ارتفاع المتوسط المرجح لسعر تصدير النفط الخام بمقدار 8 دولارات إلى 81.80 دولارًا للبرميل.

وزادت كمية صادرات النفط الروسي بمقدار 460 ألف برميل إلى 7.6 مليون برميل يوميًا في سبتمبر/أيلول، وهو أعلى مستوى منذ مايو/أيار 2023.

كما سجل إنتاج النفط زيادة طفيفة إلى 9.48 مليون برميل يوميًا، مقابل 9.47 مليون برميل يوميًا في أغسطس/آب، وفق بيانات وكالة الطاقة الدولية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إقرأ: السعودية بقائمة أكبر مستوردي النفط الروسي ومشتقاته في أكتوبر على منصة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى