Uncategorized

تويوتا تفوز في رهان السيارات الهجينة.. وفورد تدفع ثمن الاندفاع نحو الكهرباء (تقرير)

فازت شركة تويوتا اليابانية (Toyota) بتمسكها بالسيارات الهجينة، وعدم السير مع تيار التحول الكهربائي مثل كبرى شركات تصنيع السيارات العالمية.

ووفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة، توقّعت تويوتا أنها ستحقق عامها الأكثر ربحية على الإطلاق بسبب مبيعات السيارات الهجينة، بعد أن رفعت توقعاتها لأرباح السنة المالية المنتهية في مارس/آذار 2024، إلى 30.3 مليار دولار.

وكان الرئيس التنفيذي السابق للشركة المصنعة ورئيس مجلس الإدارة الحالي أكيو تويودا، قد أكد -في وقت سابق- أن الشركة اليابانية لن تحذو حذو الغرب في التركيز بشكل مفرط على السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطارية.

وعلى الرغم من بعض الانتقادات؛ فقد ظلّت تويوتا سعيدة بهوامشها الأخيرة؛ وارتفع سهم الشركة اليابانية بنحو 51% في عام 2023.

نجاح تويوتا بفضل السيارات الهجينة

يأتي نجاح شركة صناعة السيارات اليابانية، بعد مخاوف بشأن رفضها محاكاة تحول الشركات الأخرى إلى السيارات الكهربائية.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لشركة تويوتا يويتشي ميازاكي: “إن مبيعات السيارات الهجينة آخذة في الارتفاع بجميع القطاعات الإقليمية.. يواصل عملاؤنا استعمالها بوصفها حلًا مثاليًا” للقضايا البيئية.

وزادت مبيعات الشركة من السيارات الهجينة التي تعمل بالبنزين والكهرباء بنسبة 37.9% إلى 2.65 مليون وحدة للأشهر الـ9، وسط تباطؤ اتجاه مبيعات السيارات الكهربائية بالكامل على مستوى العالم بسبب انخفاض عدد الأميال نسبيًا ونقص محطات الشحن، وفق ما رصدته منصة الطاقة.

وفي مذكرة بحثية، كتب محللو بنك غولدمان ساكس: “نعتقد أن السوق تعيد الآن التفكير في إمكانات المنتجات الهجينة، التي تمثل نقطة قوة لشركة تويوتا”، بحسب ما اطّلعت عليه منصة الطاقة، نقلًا عن منصة “جي بي نيوز” (GBNews).

وأضافت مديرة مركز الطاقة والمناخ والبيئة في مؤسسة التراث ديانا فورشتغوت روث: “أريد أن أهنئ شركة تويوتا، التي تعرّضت للهجوم؛ لأنها قالت إنها لن تتحوّل أبدًا إلى السيارات الكهربائية بالكامل، وإنها ستستمر في صناعة السيارات التي يرغب الناس في شرائها”.

إحدى السيارات الهجينة التابعة لشركة تويوتا
إحدى السيارات الهجينة التابعة لشركة تويوتا – الصورة من الموقع الرسمي للشركة

خسائر سيارات فورد الكهربائية

مع ذلك؛ فإن نجاح تويوتا يأتي في تناقض صارخ مع شركة فورد الأميركية (Ford)؛ التي انخفض سعر سهمها بنحو 10% خلال العام الماضي.

وتأتي الاختلافات بعد أن كشفت شركة فورد عن أنها لا تستطيع بيع ما يكفي من السيارات الكهربائية لتعويض تكاليفها؛ إذ خسرت 47 ألف دولار على كل سيارة كهربائية باعتها في الربع الأخير، متوقعةً خسارة أوسع قبل خصم الضرائب تتراوح بين 5 مليارات و5.5 مليار دولار في عام 2024.

وقال رئيس وحدة السيارات الكهربائية في الشركة مارين جاجا، إن الجيل المقبل من سيارات فورد الكهربائية سيُطلق “فقط عندما تكون السيارات مربحة”.

وكانت لدى شركة فورد طموحات لجعل قسم السيارات الكهربائية الخاص بها يحقق أرباحًا بنسبة 8% بحلول عام 2026؛ إلا أن الرئيس التنفيذي لشركة فورد، جيم فارلي، نأى بنفسه عن مثل تلك الأهداف.

وقال: “أعتقد أن هذا واضح.. لا يوجد أحد يعتقد أنه بحلول عام 2026 يمكننا أن نصل إلى 8%”.

وشدد على أن شركة صناعة السيارات ستستثمر المزيد في السيارات الهجينة التي تعمل بالغاز والكهرباء، والتي تحقق هوامش ربح “أعلى بكثير من هوامش السيارات الكهربائية”.

وتوقع فارلي أن تنمو مبيعات السيارات الهجينة بنسبة 40% في العام المقبل (2025)، بعد أن باعت الشركة 133 ألفًا و743 سيارة هجينة في الولايات المتحدة في عام 2023.

إحدى السيارات الكهربائية التابعة لشركة فورد
إحدى السيارات الكهربائية التابعة لشركة فورد – الصورة من الموقع الرسمي للشركة

أرباح تويوتا في 2023

وفق بيانات اطّلعت عليها منصة الطاقة، رفعت شركة تويوتا توقعاتها لصافي أرباح العام المالي 2023 الذي ينتهي في مارس/آذار 2024 إلى مستوى قياسي قدره 4.5 تريليون ين (30.3 مليار دولار)، من توقع سابق قدره 3.95 تريليون ين (26 مليار دولار)، بسبب الطلب القوي بعد جائحة فيروس كورونا.

وقالت شركة صناعة السيارات اليابانية إنه من المتوقع الآن أن تصل المبيعات إلى مستوى قياسي يبلغ 43.5 تريليون ين (291.4 مليار دولار)، بزيادة 17.1% مقارنة بتقديرات نوفمبر/تشرين الثاني 2023 البالغة 43 تريليون ين (288 مليار دولار).

وخلال الأشهر الـ9 المنتهية في 31 ديسمبر/كانون الأول 2023، باعت مجموعة تويوتا 8.56 مليون سيارة على مستوى العالم، بزيادة 8.6% عن العام السابق.

وبفضل الطلب المرتفع على السيارات الهجينة، زادت المبيعات في جميع الأسواق الرئيسة، مثل اليابان وأميركا الشمالية وأوروبا.

وجاءت زيادة التوقعات حتى مع قيام مجموعة تويوتا بتخفيض توقعاتها لحجم المبيعات السنوية إلى 11.23 مليون وحدة من 11.38 مليون، متأثرة بفضائح الجودة الأخيرة التي تورطت فيها شركتا المجموعة دايهاتسو موتور (Daihatsu Motor) وتويوتا إندستريز كورب (Toyota Industries Corp).

وتبيّن أن شركات المجموعة زَوَّرت بيانات اختبارات السلامة واختبارات قوة المحرك؛ ما أدى إلى توقف شحن بعض سيارات تويوتا، وفق ما اطّلعت عليه منصة الطاقة، نقلًا عن وكالة أنباء كيودو (Kyodo News).

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إقرأ: تويوتا تفوز في رهان السيارات الهجينة.. وفورد تدفع ثمن الاندفاع نحو الكهرباء (تقرير) على منصة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى